احدث الاخبار
محللون: الهبوط المفاجئ لبورصة مصر يشير إلى انتهاء تأثير التعويم

محللون: الهبوط المفاجئ لبورصة مصر يشير إلى انتهاء تأثير التعويم

القاهرة – مباشر: بعد الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها البورصة المصرية عقب قرار تعويم الجنيه، التي وصلت إلى أكثر من 5 آلاف نقطة، يبدو أن رغبة المستثمرين أوشكت على النفاذ.

وفي ختام جلسة يوم الاثنين، هبط المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 2.74% (أعلى وتيرة هبوط يومي منذ أبريل الماضي) عند مستوى 13525.25 نقطة (أدنى مستوى منذ 13 سبتمبر 2017)، فاقداً 380.54 نقطة.

وتوقع المحللون لـ”مباشر” استمرار الأداء المذبذب للبورصة المصرية بالفترة المقبل، مرجحين انتهاء تأثير التعويم على البورصة.

ويرى المحللون حالة عرضية تصيب البورصة بالربع الأخير من 2017، معتبرين التجاري الدولي بمثابة إشارة البدء في تلك الحالة.

وعلى مستوى البنك التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي في السوق، هبط بنسبة 2.78% في ختام جلسة أمس (لأدنى مستوى في 5 أشهر)عند سعر 75.8 جنيه، بقيمة تداول بلغت 218.6 مليون جنيه.

نفاذ رغبة المستثمرين

وعن أداء المؤشر الرئيسي للبورصة، تتوقع فاروس احتمالية تعرض البورصة المصرية لفترة تذبذب قد تستمر خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأشارت فاروس إلى أن حركة الصعود التي عقبت قرار التعويم يبدو أنها وصلت إلى نهاية المطف، موضحة أن رغبة الشراء لدى المستثمرين بدأت في النفاذ.

واتخذت مصر قراراً بتحرير أسعار صرف العملة الأجنبية في 3 نوفمبر الماضي، في إطار خطة برنامج الإصلاح الاقتصادي، وقبيل حصولها على قرض صندوق النقد الدولي، بقيمة 12 مليار دولار.

وخلال الـ11 شهراً الأخيرة، صعد المؤشر الرئيسي للبورصة بنسبة 9.65%، بقيمة تداول بلغت 151.2 مليار جنيه.

وأضافت أنها تتوقع حركة عرضية للسوق خلال الربع الأخير من 2017، وتنصح فاروس بالاستفادة من نشوة الشراء السوقي الراهن في تخفيف الكميات بشكل ملحوظ.

إشارة البدء

من جانبه قال توني كمال، خبير سوق المال، إن سهم التجاري الدولي نشر المخاوف للمستثمرين؛ مما دفع مؤشرات البورصة للاتجاه الجماعي الهابط، موضحاً أنه كان بمثابة إشارة البدء للموجة الهابطة.

وأوضح كمال أن السهم يستهدف مستويين في الفترة المقبلة، فالأول عند مستوى 75 جنيهاً، مضيفاً أنه في حالة عدم التمكن في الثبوت عند هذا المستوى سيكون المستهدف الثاني له عند مستوى 72 جنيهاً.

وعن أداء السوق في جلسة اليوم، توقع المحلل أن تبدأ الجلسة على ضغط، ثم يتمكن المؤشر الرئيسي للبورصة من استعادة جزء من خسارتها قبل منتصف الجلسة.

وعلى مستوى القطاعات، أوضح كمال أن قطاعي السياحة والشحن رغم الاتجاه الهابط للسوق إلا أنهما حافظا على اتجاههما الصاعد.

وأشار إلى أن المستثمرين خلال الفترة المقبلة سيتوجهون إلى زيادة المراكز في أسهم مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة لحين استقرار السوق وانتهاء ضعف المؤشر الرئيسي.

توصية بالبيع

وتوقعت فاروس زيادة احتمالية تعرض السهم لمزيد من الانخفاض والذي قد يصل إلى منطقة الدعم التي تمتد من 72.5 جنيه إلى 71 جنيهاً.

وتنص فاروس بالبيع خاصة في حالة الاقتراب من مستويات المقاومة حيث أقرب منطقة للمقاومة تمتد من 80.5 جنيه إلى 83 جنيهاً.

وتراجع السهم بختام جلسة أمس، لأدنى وتيرة في 10 أشهر (منذ جلسة 19 يناير 2017) بنسبة 2.82%.

وسجل سهم التجاري أدنى مستوى خلال 2017 في جلسة 22 فبراير الماضي عند سعر 74 جنيهاً.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اكثر المواضيع زيارة

Loading...