احدث الاخبار
خطة نقل مزارع الدواجن لـ”الصحراوى” تدخل حيز التنفيذ.. 5 وزراء يحسمون تخصيص 25 ألف فدان بحق الانتفاع لـ32 مستثمرا.. الزراعة: نستهدف إنتاج 234 مليون طائر سنويا.. وتكشف: تخصيص الظهير القريب من القاهرة لـ”التسمين”

خطة نقل مزارع الدواجن لـ”الصحراوى” تدخل حيز التنفيذ.. 5 وزراء يحسمون تخصيص 25 ألف فدان بحق الانتفاع لـ32 مستثمرا.. الزراعة: نستهدف إنتاج 234 مليون طائر سنويا.. وتكشف: تخصيص الظهير القريب من القاهرة لـ”التسمين”

خطة نقل مزارع الدواجن لـ”الصحراوى” تدخل حيز التنفيذ.. 5 وزراء يحسمون تخصيص 25 ألف فدان بحق الانتفاع لـ32 مستثمرا.. الزراعة: نستهدف إنتاج 234 مليون طائر سنويا.. وتكشف: تخصيص الظهير القريب من القاهرة لـ”التسمين”

 

تشهد وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى حاليًا اجتماعات مكثفة بين جميع قطاعات الوزارة والهيئات، والاتحاد العام لمنتجى الدواجن، لإعداد تقرير مفصل يعرض على مجلس إدارة الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، لتخصيص مساحات الأرض المطلوبة لتنفيذ خطتها الاستثمارية فى نقل مزراع الدواجن إلى الظهير الصحراوى، وذلك بعد تعرقل خطتها منذ 2006، لتطبيق معايير الأمان الحيوى بين المزارع الداجنة ومناطق التصنيع لحماية الثروة الداجنة وزيادة الانتاج.

ويبحث مجلس إدارة الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية الأسبوع المقبل، بحضور 5 وزراء “الزراعة والإسكان والتنمية المحلية والرى والاستثمار”، طلبات الاستثمار الداجنى والحيوانى بمختلف المناطق الصحراوية خارج الدلتا، بإجمالى مساحة تصل إلى 25 ألف فدان فى 14 محافظة، وفقا للشروط التى حددتها وزارة الزراعة ومنها أن يتم التصرف فى المساحات المخصصة بنظام حق الانتفاع ولمدة 25 عامًا.

 كما يبحث مجلس “التعمير” المعايير القانونية والفنية للعمل فى الظهير الصحراوى، لمساحات الأراضى التى سيتم تخصيصها للمتقدمين عليها سواء من المستثمرين أو صغار المربين، بعد مراجعة الخرائط المطلوبة من جميع المحافظات الموضحة البيانات، لتحديد المناطق المناسبة للمشروع، ومن ثم عرضها على مجلس الوزراء للبت فيها، حيث تستهدف الوزارة تخصيص الظهير الصحراوى القريب من القاهرة لمشروعات تسمين الدواجن والمجازر، لتجنب أزمة ارتفاع تكاليف النقل للمستهلكين، فى حين سيكون الظهير الصحراوى البعيد لمشروعات الدواجن.

فيما كشف آخر، تقرير لوزارة الزراعة، عن تلقيها 14 طلبا للاستثمار العملاق فى مشروعات الإنتاج الداجنى بالمناطق الصحراوية، بطاقة تصل إلى 143 مليون طائر تسمين سنويا، بالإضافة إلى 7 ملايين طائر بياض، و8.4 مليون كتكتوت أمهات تسمين سنويا، بالإضافة إلى 18 طلبا للاستثمار فى مشروعات متوسطة للإنتاج الداجنى، فى 14 محافظة لها ظهير صحراوى، تصل طاقتها الإنتاجية إلى 56 مليون طائر تسمين، و18.5 مليون طائر بياض، ومليونى طائر أمهات.

وذلك بإجمالى مساحة 25 ألف فدان، منها 7 آلاف فدان بعدد 20 موقع بمحافظة مطروح، و 8 ألفا و500 فدان بمحافظة الشرقية، و3 آلاف فدان بمحافظتى قنا وأسوان و 6 آلاف فدان بمحافظات الفيوم والإسماعيلية وبنى سويف، وباقى المساحات فى محافظات سيناء والدقهلية والبحيرة، مؤكدا إن المساحات التابعة لولاية هيئة التعمير والتنمية الزراعية، والتى يمكن الاستفادة منها لإقامة هذه المشروعات، تصل إلى 115 ألفا و 625 فدانا، منها 36 آلف و 885 فدانا بمحافظة المنيا، و76 آلف و870 فدانا بمحافظة بنى سويف، و1650 آلف فدان بمحافظة الإسماعيلية، و310 فدان بمحافظة الإسماعيلية.

وتبحث وزارة الزراعة بالتنسيق مع المحافظين، اعتماد هذه المساحات تمهيدا لتخصيصها للشركات المذكورة، وفقا لنظام حق الانتفاع، بأسعار تناسب كل محافظة وموقعها الجغرافى، من شبكات الطرق القومية، أو فى المحافظات الحدودية التى تضم محافظات مطروح وأسوان وشمال وجنوب سيناء والبحر الأحمر، على أن يكون التصرف فى الأراضى لمشروعات الإنتاج الداجنى والحيوانى فى هذه المحافظات بنسبة 50% مما قدرته اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة لباقى المساحات فى الأراضى القديمة بالدلتا ووادى النيل.

 وأوضح تقرير وزارة الزراعة، أن الشركات الراغبة فى الاستثمار الداجنى بالظهير الصحراوى أرفقت كل الدراسات الفنية التى أعدتها لتنفيذ مناطق للإنتاج الداجنى والحيوانى، تراعى الاشتراطات الفنية التى اعتمدتها وزارة الزراعة فيما يتعلق بقواعد الأمان الحيوى لهذه المنشات، والمنشآت الأخرى المرتبطة بها مثل المجازر والتعبئة والتغليف لمنتجات اللحوم.

وقالت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، أن هناك اجتماعات مكثفة مع جميع الجهات المسئولة بوزارة الزراعة، والاتحاد العام لمنتجى الدواجن، لبحث طلبات الاستثمار فى قطاع الدواجن بمناطق الظهير الصحراوى، ضمن خطة عمل الوزارة لزيادة إنتاج الثروة الداجنة، من خلال مشروع 300 مليون فرخة، والعمل على توفير جميع السبل الممكنة لجذب المستثمرين، نحو مناطق الظهير الصحراوى، والباب مفتوح لتلقى أكبر قدر ممكن من طلبات المستثمرين وصغار المربين، مشيرة إلى أن تطوير المزارع المقامة فى مواقع تتفق مع الاشتراطات الوقائية الحيوية لزيادة فرص الاستثمار فى أنشطة القطاع.

 من جانبه قال الدكتور نبيل درويش، رئيس الاتحاد العام لمنتجى الدواجن، فى تصريحات لـ”اليوم السابع “، إن الخطة الاستثمارية لنقل مزراع الدواجن للظهير الصحراوى ستعمل على سد الفجوة من استيراد الدواجن والتى تبلغ 5%، بالاضافة إلى انها تعمل على تطبيق معايير الأمان الحيوى بين المزارع الداجنة ومناطق التصنيع والتخزين سواء بالتبريد أو التجميد لحمايتها وزيادة الانتاج، مؤكدا أن تقدم 14 شركة كبرى للاستثمار الداجنى و18 اخرى متوسطة يرجع ذلك إلى عودة ثقة المستثمرين فى الحكومة حول النهوض بصناعة الدواجن بعد عرقلة الخطة منذ 2006 بسب عدم وجود روية حقيقة، مطالبا بعمل البنية التحتية اللازمة للمشروع تشجعيا للمستثمرين والعاملين بها.

 فيما قال مجدى الشراكى، رئيس الجمعية العامة للاصلاح الزراعى، فى تصريحات لـ “اليوم السابع ” إن محافظ كفر الشيخ وافق على تخصيص 100 فدان على الطريق الدولى الساحلى لاقامة مزرعة تسمين بدارى بانتاج 1.5 مليون فرخة سنويا وقابلة للزيادة، بالاضافة إلى محجر بيطرى، مشير إلى أن هدف الخطة الاستثمارية لنقل مزراع الدواجن إلى الظهير الصحراوى تستهدف توفير البروتين وتحقيق الاكتفاء الذاتى والاتجاة إلى التصدير، والحد من الامراض الوبائية.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اكثر المواضيع زيارة

شركة انفنيتى

You can now follow us on telegram channel

JOIN CHANNEL
CLOSE
Loading...