احدث الاخبار
فوركس – التقرير الأسبوعي : 23 – 27 أكتوبر

فوركس – التقرير الأسبوعي : 23 – 27 أكتوبر

فوركس – التقرير الأسبوعي : 23 – 27 أكتوبر

 


إرتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس سعر العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى، يوم الجمعة مع تعزيز الآمال في تنفيذ خطة الإصلاحات الضريبية في الولايات المتحدة بعد أن وافق مجلس الشيوخ على إجراء الميزانية، الأمر الذي سيسمح للجمهوريين بمتابعة التخفيضات الضريبية بدون الحاجة إلى دعم الحزب الديمقراطي.
فلقد أنهى مؤشر الدولار بنسبة 0.61% لنهاية تعاملات الجمعة ليسجل 93.57 في نهاية التعاملا، ليحقق بذلك أكبر مكاسب في يوم واحد منذ 2 أكتوبر.

وكان الدولار الأمريكي قد حقق المكاسب في وقت متأخر من ليلة الخميس، بعد أن أقر مجلس الشيوخ الأمريكي مخطط الميزانية للعام المالي 2018، وهو ما سيسمح للجمهوريين بالسعي قدماً في مخططاتهم لخفض الضرائب بدون الحاجة إلى دعم الديمقراطيين.

وصوت مجلس الشيوخ الذى يسيطر عليه الجمهوريون لصالح الميزانية بواقع 51 صوتاً مقابل 49، وهو ما سيضيف ما قد يصل الى 1.5 تريليون دولار للعجز الفيدرالى على مدى السنوات العشر القادمة من تعوبض خفض الضرائب المقترح.

وعلى صعيد أخر، إجتمع الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) مع الرئيسة الحالية لبنك الإحتياطي الفيدرالي، السيدة (جانيت يالين)، يوم أمس الخميس، والتي هي أحد المرشحين الخمسة الذين يفكر ترامب في إختيار أحدهم لرئاسة البنك المركزي الأكبر في العالم في الولاية القادمة لرئاسة البنك. وبذلك، يكون الرئيس الأمريكي قد أنهى مقابلاته مع المرشحين الخمسة، وقد يعلن قراره بشأن الرئيس القادم للبنك في وقت قريب قد يكون الأسبوع المقبل.

وبحسب وسائل الإعلام، فإنه من بين المرشحين الخمسة، يأتي أولاً (جون تايلور) أستاذ الإقتصاد في جامعة ستانفورد، والذي تعتبره الأسواق على أنه أكثر صقورية تجاه تشديد السياسة النقدية من (يالين). وقبل ذلك، كانت التقارير الإخبارية قد إقترحت أن ترامب يفضل أحد مسؤولي البنك، (جيروم باول)، الذي يعتبر من المرشحين الأقل صقورية، وهو ما وضع الدولار تحت الضغط لفترة وجيزة.

كما تداول الدولار عند أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر مقابل الين الذي يعتبر ملاذ آمن، مع ارتفاع الدولار/ين بنسبة 0.88% ليتداول عند 113.52 عند إغلاق التداولات. كما إرتفع الدولار إلى أعلى مستوياته في خمسة أشهر مقابل الفرنك السويسري الذي يعتبر هو الأخر ملاذاً آمناً تقليدياً، فتقدم الدولار/فرنك بنسبة 0.81% لينهي التداولات عند 0.9842.

وتراجعت العملة الأوروبية الموحدة، مع إنخفاض ‏اليورو/دولار بنسبة 0.57% ليتداول عند 1.1784.
أما الجنيه الإسترليني فلقد إرتفع على نطاق واسع وسط آمال في تحقيق تقدم في مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد أن اجتمعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل. فلقد أنهى ‏الباوند/دولار تداولات الأسبوع على ارتفاع بنسبة 0.21% ليغلق عند 1.3185، وإمتدت مكاسب الباوند نحو اليورو فتراجع ‏اليورو/باوند بنسبة 0.83% ليسجل 0.8931.

هذا وسقط لدولار النيوزلندي بنسبة 1% يوم الجمعة ونسبة 2.75% على مدار الأسبوع بعد تطورات تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد، والتي أثارت المخاوف من أن هذه الحكومة العمالية من الممكن ان تتبع سياسات تضعف العملة المحلية.

وعلى أجندة الأسبوع المقبل، سيترقب المستثمرون اجتماع البنك المركزي الأوروبي بحثاً عن المزيد من التفاصيل حول خطط تقليص برنامج التحفيز الهائل الحجم. أما في الولايات المتحدة فيتوجه الاهتمام نحو القراءة الأولية للنمو الاقتصادي في الربع الثالث، من أجل مواصلة تقييم أثر الأعاصير الأخيرة على النشاط الاقتصادي وكيف يمكن أن يؤثر ذلك على وجهة نظر مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول مخططات تشديد السياسة النقدية.

قبل إفتتاح الأسبوع المقبل، قائمة بهذه الأحداث وغيرها من الأحداث الهامة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.

الاثنين 23 أكتوبر
ستقوم كندا بنشر بيانات مبيعات الجملة.

الثلاثاء 24 أكتوبر
ستصدر منطقة اليورو بيانات حول نشاط قطاع الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات.

الأربعاء 25 أكتوبر
ستصدر أستراليا بيانات عن التضخم ثم سينشر معهد (إيفو) تقريرا مناخ الأعمال الألماني.
وفي المملكة المتحدة، سيتم نشر القراءة الأولية للنمو الاقتصادي في الربع الثالث، بينما ستقوم الولايات المتحدة بنشر تقارير طلبات السلع المعمرة ومبيعات المنازل الجديدة.
وفي كندا، ستتوجه الأنظار إلى اجتماع بنك كندا المركزي المقرر أن يعلن قراره بشان سعر الفائدة وسيرافق القرار كذلك بيان صحفي يحدد الظروف الاقتصادية والعوامل المؤثرة في القرا، بالإضافة إلى مؤتمر صحفي لرئيس البنك.

الخميس 26 أكتوبر
ستقوم نيوزيلندا بنشر بيانات الميزان التجاري، وسيعلن البنك المركزي الأوروبي عن قراره بشأن السياسة النقدية، وسيتبع هذا الاعلان مؤتمر صحفي للرئيس ماريو دراجي.
وفي الولايات المتحدة، سيتم نشر تقارير مطالبات البطالة الأولية ومبيعات المنازل المعلقة.

الجمعة 27 أكتوبر
ستصدر اليابان بيانات التضخم، ومن المقرر أن تنهي الولايات المتحدة أجندة الأسبوع مع صدور البيانات الأولية للنمو الاقتصادي في الربع الثالث.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اكثر المواضيع زيارة

Loading...