احدث الاخبار
محللون:”المصرية للاتصالات” المستفيد الأول من عرض الشراء الإجباري لـ”جلوبال تيلكوم”

محللون:”المصرية للاتصالات” المستفيد الأول من عرض الشراء الإجباري لـ”جلوبال تيلكوم”

من: هبة الكردي

القاهرة – مباشر:  عاودت البورصة المصرية اتجاهها الصاعد خلال جلسة اليوم، بعد الهبوط الذي سيطر على أدائها منذ بداية الأسبوع بعد احداث السعودية، وجاء الصعود بالتزامن مع عرض الشراء المقدم على 42.31% من أسهم جلوبال تيلكوم.

وتصدر سهم جلوبال تيلكوم قيم تداول البورصة المصرية بعد الإعلان عن عرض الشراء، لتبلغ قيم التداول على سهم جلوبال تيلكوم في ختام جلسة اليوم نحو 163.07 مليون جنيه، عبر 21.58 مليون سهم.

وأوضح محللون لـ”مباشر” أن عرض الاستحواذ كان متوقعاً منذ فترة كبيرة، مشيرين إلى أن مستثمريي طويلي الأجل في السهم سيتضررون من العرض، متوقعين اختفاء جلوبال تيلكوم من البورصة المصرية خلال شهر.

وقالت الهيئة العامة للرقابة المالية، اليوم، إنه تم إيداع مشروع عرض شراء إجباري لـ42.31% من رأسمال جلوبال تيلكوم القابضة بسعر 7.9 جنيه للسهم.

وأوضحت الهيئة أن المشروع مقدم من شركة فيون هولدنجز بي في لشراء 1.9 مليار سهم من أسهم الشركة، مشيرة إلى أنه جارٍ دراسة العرض.

وأشار المحللون لــ”مباشر”، إلى أن العرض أنعش البورصة المصرية وقطاع الاتصالات خاصة، منوهين إلى أن المصرية للاتصالات ستكون أكثر الأسهم استفادة من العرض.

الاستحواذ على جلوبال خلال شهر

قال عمرو الألفي رئيس بحوث مباشر، إن عرض الاستحواذ كان متوقعاً من يناير الماضي عقب الغاء شهادات الإيداع وشراء أسهم خزينة بنفس سعر العرض.

وقررت جلوبال تليكوم في يناير الماضي، شراء أسهم خزينة؛ بهدف دعم إلغاء برنامج شهادات الإيداع الدولية، وتخفيض رأس المال وتعظيم القيمة للمساهمين.

وأوضح الألفي، أنه رغم ضآلة سعر العرض المقدم إلا انه سيتم الموافقة عليه، متوقعاً خروج سهم جلوبال تيلكوم من البورصة المصرية في غضون شهر.

يُشار إلى أن فيون لوكسمبورج فاينانس إس إيه تمتلك نحو 55.56% في رأسمال جلوبال تيلكوم، وتبلغ حصة فيون لوكسمبورج فاينانس هولدنجز إس. إيه.أر أل نحو 2.13% في الشركة.

وأشار الألفي إلى أن خروج سهم جلوبال من البورصة المصرية بعرض الشراء الإجباري سيعود بالنفع على سهم المصرية للاتصالات بشكل خاص وعلى البورصة المصرية بشكل عام.

وأوضح رئيس قطاع البحوث، أن عرض الاستحواذ يعطي انطباع برغبة المستثمرين في الاستثمار بالسوق المصرية، لافتاً إلى أن تأثر السوق بعرض الشراء لن يستمر طويلاً حيث إنه حدث يرتبط أكثر بالسهم أكثر من ارتباطه بالسوق بشكل عام.

ويبلغ رأسمال جلوبال تيلكوم 2.7 مليار جنيه، موزعاً على 4.7 مليار سهم، بقيمة اسمية 58 قرشاً للسهم.

المصرية للاتصالات المستفيد الأول

ومن جانبه قال توني كمال خبير أسواق المال، إن شركة المصرية للاتصالات ستكون على رأس أسهم القطاع استفادة من عرض الشراء الإجباري لأسهم جلوبال تيلكوم يليها أوراسكوم للاتصالات.

وأوضح كمال أن المصرية للاتصالات أكثر أسهم القطاع مؤهلة لنمو إيراداتها بالفترة المقبلة خاصة بعد إطلاق خدمة الجيل الرابع وشبكات المحمول، لافتاً إلى أن عرض الشراء لجلوبال يزيد من احتمالية ارتفاعها بالفترة المقبلة.

وأشار كمال إلى أن السعر المحدد للعرض أقل بكثير من القيمة الحقيقة للسهم خاصة أن إيرادات الشركة مقومة بالدولار، موضحاً أن مستثمر طويل الأجل سيكون الأكثر ضرراً من العرض فيما سيكون سعر العرض مجزياً لمستثمري قصيري الأجل، لافتاً إلى ارتفاع سعر السهم نحو 15% خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح كمال أن الأسهم التي لن تقبل العرض سيتم تداولها بسيولة منخفضة مثلما تم في سهم موبنيل بعد الاستحواذ عليه.

وعن تأثر البورصة المصرية خلال جلسة اليوم بعرض الشراء الإجباري لسهم جلوبال تيلكوم، أوضح أحمد ثابت، رئيس قسم التحليل الفني في الجزيرة لتداول الأوراق المالية أن العرض ساعد في نشاط البورصة المصرية وصعودها مرة أخرى بنحو 147.39 نقطة بعد التراجع الذي حققته منذ بداية الأسبوع.

وفي ختام جلسة اليوم، صعد سهم جلوبال تيلكوم بنسبة 7.09% عند سعر 7.55 جنيه.

وأوضح المحلل الفني، أن تأثير الخبر على السوق لن يستمر طويلاً حيث يتعرض السوق إلى اتجاه هابط بعد تسجل مستويات تتراوح بين 14200 نقطة، و14250 نقطة، ليرتد إلى أسفل عند مستوى 13800 نقطة.

ارتفاع أسهم القطاع

وأكدت منى مصطفى، المحللة الفنية بالمجموعة الأفريقية، أن أداء سهم جلوبال تيلكوم خلال الفترة الماضية كان يشير بخبر قوي يؤثر على الورقة وتداولاتها، موضحة أن العرض سيؤدي إلى ارتفاع أداء السهم وأسهم القطاع خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع أخبار العرض وموافقة الهيئة المنتظرة عليه.

وأوضحت مصطفى أنها تنصح المستثمرين قصيري الأجل بالمتاجرة على السهم مع تتبع الاخبار الخاصة بالعرض، فيما تنصح مستثمر طويل الآجل بالاحتفاظ بالورق وبيعه بأسعار مناسبة على الشاشة أو مع تنفيذ الصفقة.

وأشارت المحللة إلى أن المستهدف الأول للسهم عند 8.44 جنيه، فيما يسجل مستوى الدعم عند 6.88 جنيه، و6.8 جنيه.

وأضافت المحلل أن العرض سيؤدي إلى إعادة تقييم أسهم القطاع مما يدعم بشكل خاص سهمي اوراسكوم للاتصالات والمصرية للاتصالات، لافتا إلى استفادة أوراسكوم لسببين الأول بسبب الاستثمارات المرتبطة بينها وبين أوراسكوم، والاخر بسبب سعرها الصغير مما يدعم استفادتها مما يجعلها جاذبة للاستثمار بالفترة المقبلة.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اكثر المواضيع زيارة

شركة انفنيتى

You can now follow us on telegram channel

JOIN CHANNEL
CLOSE
Loading...